ابراهيم البنانى


مؤسسة الامام العربى .الهندسية للالكترونيات
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشيخ الألبانى رحمه الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم
المشرف العام
المشرف العام
avatar

ذكر عدد المساهمات : 4536
نقاط : 13294
السٌّمعَة : 262
تاريخ التسجيل : 27/07/2009
العمل/الترفيه : اعمال حرة

مُساهمةموضوع: الشيخ الألبانى رحمه الله   الأحد سبتمبر 06, 2009 6:15 pm

ثناء العلماء عليه

قال سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله:

(ما رأيت تحت أديم السماء عالما بالحديث في العصر الحديث مثل العلامة محمد ناصر الدين الألباني)

وسئل سماحته عن حديث رسول الله - صلى الله عليه و سلم-: "ان الله يبعث لهذه الأمه على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها" فسئل من مجدد هذا القرن، فقال -رحمه الله-: الشيخ محمد ناصر الدين الألباني هو مجدد هذا العصر في ظني والله أعلم.

وقال الفقيه العلامة الإمام محمد صالح العثيمين:

فالذي عرفته عن الشيخ من خلال اجتماعي به وهو قليل، أنه حريص جداً على العمل بالسنة، و محاربة البدعة، سواء كان في العقيدة أم في العمل، أما من خلال قراءتي لمؤلفاته فقد عرفت عنه ذلك، و أنه ذو علم جم في الحديث، رواية و دراية، و أن الله تعالى قد نفع فيما كتبه كثيراً من الناس، من حيث العلم و من حيث المنهاج و الاتجاه إلى علم الحديث، و هذه ثمرة كبيرة للمسلمين و لله الحمد، أما من حيث التحقيقات العلمية الحديثية فناهيك به.

العلامة المفسر محمد الأمين الشنقيطي

قول الشيخ عبد العزيز الهده : "ان العلامه الشنقيطي يجل الشيخ الألباني إجلالاً غريباً، حتى إذا رآه ماراً وهو في درسه في الحرم المدني يقطع درسه قائماً ومسلماً عليه إجلالاً له".

وقال الشيخ مقبل الوادعي:

والذي أعتقده وأدين الله به أن الشيخ محمد ناصر الدين الألباني حفظه الله من المجددين الذين يصدق عليهم قول الرسول (صلى الله عليه وسلم) [إن الله يبعث على رأس كل مائة سنة من يجدد لها أمر دينها]

آخر وصية للعلامة المحدث

أوصي زوجتي و أولادي و أصدقائي وكل محب لي إذا بلغه وفاتي أن يدعو لي بالمغفرة و الرحمة -أولاً- وألا يبكون علي نياحة أو بصوت مرتفع.

وثانياً: أن يعجلوا بدفني، و لا يخبروا من أقاربي و إخواني إلا بقدر ما يحصل بهم واجب تجهيزي، وأن يتولى غسلي (عزت خضر أبو عبد الله) جاري و صديقي المخلص، ومن يختاره -هو- لإعانته على ذلك.

وثالثاً: أختار الدفن في أقرب مكان، لكي لا يضطر من يحمل جنازتي إلى وضعها في السيارة، و بالتالي يركب المشيعون سياراتهم، وأن يكون القبر في مقبره قديمة يغلب على الظن أنها سوف لا تنبش...

و على من كان في البلد الذي أموت فيه ألا يخبروا من كان خارجها من أولادي - فضلاً عن غيرهم- إلا بعد تشييعي، حتى لا تتغلب العواطف، و تعمل عملها، فيكون ذلك سبباً لتأخير جنازتي.

سائلاً المولى أن ألقاه و قد غفر لي ذنوبي ما قدمت و ما أخرت..

وأوصي بمكتبتي -كلها- سواء ما كان منها مطبوعاً، أو تصويراً، أو مخطوطاً -بخطي أو بخط غيري- لمكتبة الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة، لأن لي فيها ذكريات حسنة في الدعوة للكتاب و السنة، و على منهج السلف الصالح -يوم كنت مدرساً فيها-.

راجياً من الله تعالى أن ينفع بها روادها، كما نفع بصاحبها -يومئذ- طلابها، وأن ينفعني بهم و بإخلاصهم و دعواتهم.

(رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي و على والدي و أن أعمل صالحاً ترضاه و أصلح لي في ذريتي إني تبت إليك و إني من المسلمين).

27 جمادى الأول 1410 هـ

وفاته

توفي العلامة الألباني قبيل يوم السبت في الثاني و العشرين من جمادى الآخرة 1420ه، الموافق الثاني من أكتوبر 1999م، و دفن بعد صلاة العشاء.

و قد عجل بدفن الشيخ لأمرين أثنين:

الأول: تنفيذ وصيته كما أمر.

الثاني: الأيام التي مر بها موت الشيخ رحمه الله و التي تلت هذه الأيام كانت شديدة الحرارة، فخشي أنه لو تأخر بدفنه أن يقع بعض الأضرار أو المفاسد على الناس الذين يأتون لتشييع جنازته رحمه الله فلذلك أوثر أن يكون دفنه سريعاً.

بالرغم من عدم إعلام أحد عن وفاة الشيخ إلا المقربين منهم حتى يعينوا على تجهيزه ودفنه، بالإضافه إلى قصر الفترة ما بين وفاة الشيخ ودفنه، إلا أن الآف المصلين قد حضروا صلاة جنازته حيث تداعى الناس بأن يعلم كل منهم أخاه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elbnany.ingoo.us
فهد
عضو جديد
عضو جديد


ذكر عدد المساهمات : 195
نقاط : 303
السٌّمعَة : 23
تاريخ التسجيل : 11/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ الألبانى رحمه الله   السبت أكتوبر 24, 2009 5:07 pm

سيدي يارسول الله
صلاة وسلاما عليك في يوم مولدك
سيدي يا حبيب الله
يامن زكاك ربك عزوجل
زكى عقلك فقال
ماضل صاحبكم وما غوى
وزكى لسانك فقال
ماينطق عن الهوى
وزكى شرعك فقال
إن هو إلا وحي يوحى
وزكى جليسك ومعلمك فقال
علمه شديد القوى
وزكاك كلك فقال وإنك لعلى خلق عظيم
سيدي يا إبا القاسم
سيدي يا إبا الزهراء
فإذا وقفنا ببابك
نقبس من نور سيرتك
وننشب من عبير هديك
وننهل من موارد فيضك وفضلك
فإنما هي وقفة صلوات وتسليمات استجابة لأمر الله سبحانه وتعالى في قوله:
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
(إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما)

صلوا عليه وسلموا تسليما
حتى تنالوا جنة ونعيما
الله يجزي من يصلي مرة عشرا ويسكن في الجنان مقيما


سيدنا محمد رسول الله خير العالمين
ابن عبد الله ذي العز الرصين ابن عبد المطلب ابن هاشم ابن عبد مناف ابن قصي ابن كلاب ابن مرة
ابن كعب ابن لؤي ابن غالب ابن فهر ابن مالك ابن النضر ابن كنانة ابن خزيمة ابن مدركة ابن إلياس
ابن مضر ابن نزار ابن معد ابن عدنان ياله من نسب بالمصطفى قد على متن الثريا شرفا


صلوا عليه وسلموا تسليما
حتى تنالوا جنة ونعيما
الله يجزي من يصلي مرة عشرا ويسكن في الجنان مقيما


صلوا على طه البشير محمد
صلوا عليه وآله يامن حضر
فهو النبي المصطفى بن هاشم
عبد الإله وبالرسالة قد جهر

صلوا عليه وسلموا تسليما
حتى تنالوا جنة ونعيما
الله يجزي من يصلي مرة عشرا ويسكن في الجنان مقيما


نطق الجماد له وسبحت الحصى
في كفه وله قد انشق القمر
فهو الذي قد ظللته غمامة
وبوطئه في الرمل لم يظهر أثر

صلوا عليه وسلموا تسليما حتى تنالوا جنة ونعيما
الله يجزي من يصلي مرة عشرا ويسكن في الجنان مقيما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشيخ الألبانى رحمه الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابراهيم البنانى :: المنتدى الاسلامى :: ال البيت-
انتقل الى: